الرئيسية / غير مصنف / ستعود كما عهدناك يا وطن النهار

ستعود كما عهدناك يا وطن النهار

يوم دائما مفرح عندما تبرز ديمقراطيتنا بشكل متواصل ورائع وخصوصا أيام الأنتخابات .. تعني أن العمل له قواعد , وأصول وبنيه سليمه صلبه عملت الأسره الحاكمه لسنين طويله علي رعايتها لنا وتقويتها والقرب من الشعب الكويتي وبكل أطيافه.

هو يوم مفرح بوجود وجوه جديده, فكر مختلف, عزم جديد للخروج بالكويت من أزمه خانقه لم نر نورا لها منذ وقت طويل.. نمتلك جميعنا رؤيه وطرح وحلول ومشاريع لقوانين جديده ومن ثم رغبه أكيده لتطبيقه علي الواقع.

بلدي حاليا يئن, مرهق, متعب, جامد, متوقف لم يشهد أعمارا أو تطورا لسنين طويله ونجتمع اليوم كلنا طلبا ” للتغيير ” تغيير بمواقفنا , تغيير للأفضل, للأنجاز, تغيير لمجتمعنا لنعيد للكويت مجدها وعمارها وريادتها. العمل الجاد الآن هو هدف, رساله ويجب أن تصل للجيل القادم التنميه البشريه وعادة هيكلة التركيبه السكانيه وربطها بأقتصاد البلد لم يكن يوما أمرا ذو أهميه علي أجندة السلطه التنفيذيه أو مجالس الأمه السابقه في السنوات الأخيره. لايوجد خطة تنميه أذا لم تكن هناك تنميه بشريه وإعادة هيكله وظيفيه مابين القطاعين الحكومي والخاص لإعادة التوازن مابين القطاعين ورسم سياسة رواتب أفضل, كوادر لمستحقيها لكي نخلق جيل عامل أفضل لنماء بلد… مؤمنه جدا هذه المره أن المجلس القادم بحاجه الي أناس متخصصه عملت بمجالها لكي تكون أدوات تشريعيه ورقابيه صح للخروج بأفضل تشريعات تستطيع الدولة تطبيقها بسلاسة , مانريده مشرعين الآن بفكر وطني سليم وصحي للعبور بالبلاد الي مستقبل أفضل .

مشروعي الأنتخابي وتحقيقه هو الهدف بعد الفوز بثقة الناخبين والناخبات, الرؤيه الكامله لماأتطلع أليه ستكون معروضه أمامكم وبأنتظار ردودكم ونقاشكم ..

فأن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم

عن إدارة الموقع

تعليق واحد

  1. أهلاً, هذا تعليق.
    لحذف التعليق, أدخل لوحة التحكم, و أذهب إلى إدارة المحتويات ثم التعليقات, هناك تستطيع تحريرهم أو حذفهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *