الرئيسية / الأخبار / صفاء الهاشم الوحيدة التي دشنت حملتها على برنامج الصور

صفاء الهاشم الوحيدة التي دشنت حملتها على برنامج الصور

لم تكن شعبية برنامج تبادل الصور الشهير (الانستغرام) قد بلغت هذا الحجم الملحوظ خلال السنة الماضية على الاقل، لذلك لم يدخل ضمن وسائل التواصل الاجتماعي التي اعتمدها المرشحون بالانتخابات، سواء ما اذا كان الحديث عن الانتخابات عالميا او على المستوى المحلي من خلال انتخابات مجلس الامة.
ففي الوقت الذي برز فيه دور (تويتر) من بين وسائل التواصل الاجتماعي بالحوار السياسي والتأثير على الرأي العام كما برز دوره في اخر انتخابات برلمانية كويتية لمجلس 2012 المبطل، لم يكن من المتصور ابدا ان برنامجا مخصصا لتبادل الصور مثل انستغرام او حتى (فلكر) يمكن ان يلعب دورا على الساحة الانتخابية.
ولكن تدشين الرئيس الامريكي باراك اوباما حسابا لحملته الانتخابية لانتخابات الرئاسة الامريكية 2012 على الانستغرام أخيرا متوقع ان يعطي بعدا اكبر لهذا البرنامج ويخرجه من اطاره الاجتماعي المعتاد الذي نعرفه لتصبح الصورة احد الوسائل المؤثرة للتواصل مع الناخب بالذات بعد نجاح اوباما في ولاية ثانية.

صفاء بعد أوباما

تلك كانت تجربة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية اما في الكويت فلم يكن للبحث عن حسابات حملات انتخابية لمرشحي مجلس الامة اثر عدا المرشحة صفاء الهاشم التي دشنت حساب حملتها الانتخابية على الانستغرام @safacamPAIGN وشاركت متابعيها بنشر صورها يوم تسجيل ترشحها بالاضافة لصور بعض لوحاتها الانتخابية، وصورة اخرى لها ممسكة بتي شيرت ازرق كتب عليه سأشارك.
وعداها لم نعثر على المزيد من المرشحين ممن لديهم حساب على الانستغرام، غير اننا عثرنا على حساب لافت عرف نفسه على انه حساب المرشح باذن الله سامي العلي، وفيه يوضح من انشأ الحساب انه يمثل (جروب) لتأييد نزول الحاج سامي العلي كمرشح، فهل تشهد الايام القادمة اهتماما اكبر من المرشحين بالانستغرام؟ ام ان (تويتر) سيظل الوسيلة الافضل والاكثر جدية وفاعلية للتواصل مع الناخبين؟
ولدى تصفح الانستغرام بحثا عن حسابات جديدة انشئت بمناسبة الانتخابات المقبلة، فلم نجد الا حسابات شخصية قديمة وخاصة لبعض المرشحين، تم انشاؤها قبيل الانتخابات لأغراض التواصل الاجتماعي العادي مع الاصدقاء، اذ لم تتغير بروفايلات المرشحين في انستغرام حتى اللحظة ولم تشر الى ان اصحابها مرشحون مثلا، بل ان بعضها بدا مهجورا، فحساب مرشح الدائرة الاولى صالح عاشور @salehashoor لايزال يشير الى انه نائب في البرلمان الكويتي منذ فتح الحساب!، اما حساب مرشح الدائرة الثانية هاني المواش @hani_almawash فلايزال محتفظا بطابعه الشخصي، حيث لايزال البروفايل يعلن عن هوية صاحبه كهاو للتصوير.

150 مليون صورة

تجدر الاشارة الى ان الولايات المتحدة الامريكية قد سجلت تبادل نحو 150 مليون صورة حول العالم خلال عام 2012 وفقا لاخر احصائية معلنة فيما كان المنظمون في حملة الرئيس اوباما الانتخابية اعلنوا منذ مايو الماضي ان التغطية السياسية والاعلامية لحملة الرئيس ستكون متاحة على الانستغرام، داعين كل المؤيدين لمشاركة الصور المعبرة عن تأييدهم للرئيس من خلال نشرها على الانستغرام مع هاش تاغ #Obama2012 وهو ما حدث بالفعل، اذ تجاوب الآلاف من المؤيدين وخصوصا من جيل الشباب لـ«هشتقة» صورهم المعبرة عن اختيارهم ودعمهم لأوباما.
وكانت الحصيلة في حملة اوباما على الانستغرام لقطات يومية فريدة تشكل السابقة الاولى للدعاية الانتخابية عبر برنامج الانستغرام، ابدع فيها ملتقطوها برصد لقطات متنوعة من اللقاءات والاجتماعات التي ظهر فيها الرئيس ولقطات اخرى طريفة ومتنوعة لأشخاص اختاروا طرقا غريبة ومضحكة للتعبير عن دعمهم للرئيس اوباما بانتخابات الرئاسة الامريكية، ليس ذلك فحسب بل ان المؤسسات المختصة بقياس الرأي العام ازاء المرشحين باتت تولي هذا الهاشتاغ اهمية كبرى وتستند اليه كاحدى وسائل القياس.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

صفاء الهاشم تدعو الحكومة للتحقيق في الاتهامات الامريكية لوزير العدل بتمويل الارهاب

قالت النائبة صفاء الهاشم: تصريح مساعد وزير الخزانة الأمريكية الأخير بخصوص توزير الحكومة لوزير العدل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *